متحف نوادر المصاحف

تحتوي هذه القاعة على نوادر مخطوطات المصاحف، منها نوادر خاصة بصاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي -حفظه الله- وقد أهداها إلى مجمع القرآن الكريم بلغت (47) مصحفًا، و(25) رقاقة،
إضافة إلى مخطوطات مصاحف من مقتنيات المجمع ترجع إلى بلدان شتى كأفريقيا وشرق آسيا وتركيا وغيرها، وتقدر بـ (143) مصحفًا.
وكان للمصاحف المطبوعة نصيب في العرض، لما لها من أهمية تاريخية للعصر الحديث، بلغت (39) مصحفًأ لـ (13) دولة عربية وإسلامية، 
فيكون إجمالي ما يحتويه متحف نوادر المصاحف من مقتنيات على (254).
وأحجامها تتراوح بين الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، وقد تم توصيفها على أيدي أمهر الباحثين العلماء.



يرجع تاريخ هذا المصحف إلى القرن الثالث عشر الهجري تقديراً.
وهو مصحف خراساني، صدّرت السورة منه ببيان اسمها، وعدد آياتها، احتوت صفحته على 13 سطراً، و8 كلمات لكل سطر.